مع بلوغ المونديال الروسي مباريات المربع الذهبي أو مربع الكبار كما يطلق عليه من العديد من محبي الساحرة المستديرة، نجد أنه يتكون من أربعة منتخبات من القارة الأوروبية وهما كرواتيا وانجلترا وفرنسا وبلجيكا.

مما يجعل الكل يؤكد أن الكرة الأوروبية تتفوق على كل قارات العالم خصوصا على القارة الأمريكية الجنوبية التي يتواجد من خلالها منتخبات كبيرة من حجم المنتخب البرازيلي والارجنتين ومنتخب الاوروغواي.

وكما يعلم الجميع أنه في النسخة الماضية من كأس العالم توجا المنتخب الألماني بلقب العالمي وقبلها المنتخب الاسباني والمنتخب الإيطالي.

ومن المنتظر أن يكون في سنة 2018 كذلك اللقب من نصيب القارة الأوروبية، وبذلك تكون السيطرة في البطولات الأربعة الأخيرة من نصيب القارة العجوز.